حريق في موقع تصوير باب الحارة
حريق في موقع تصوير باب الحارة

نيرمين فرح

كانت حالة الإرباك التي أصابت الفنان عباس النوري قبيل تصوير مشهد حريق

مبررة ومتابعته لعمل فريق المجازفة محقّة، فبعد ما يقارب الدقيقية من بدء التصوير تداخل الأمر مع الواقع وغدا الخوف التمثيلي خوف واقعي.

مادة النبالم المستخدمة بالقنابل سيئة السمعة هي نفسها التي استخدمت بذلك المشهد فلم يستطع مفتعلو الحريق السيطرة عليه ليخرج الممثلون من السجن الفرنسي إلى سيارة إسعاف حديثة.

لكن الأمر المثير للجدل أن فريق الكومبارس الموجود كان آخر من يعلم أن الموضوع بهذه الخطورة الذي أدى إلى إصابة بعضهم وحالات اختنق لدى الآخرين.

وانتهى المشهد بإصابة الفنان عباس النوري باختناق وإصابة بسيطة برأسه وتم نقله إلى المشفى مع آخرين من الكومبارس.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.