أماندا وفيكتوريا وصديقهما
أماندا وفيكتوريا وصديقهما

أثارت قصة أختان وتبلغان الآن من العمر 27 عاماً،توأم  استغراب المحيط حولهما من أصدقاء وجيران، بسبب تشارك الأثنتان نفس الحبيب، الذي اعتبره البعض أمر غير معقول.

 في المقابل لدى الأختين البلغتان  من العمر 27 عاماً، رأي آخر عما يراه الأخرون ، حيث قالوا أنهما تعيشان حياة جميلة جداً، حياة الحبيبة لحبيبها كل على حدة لمدة 4 سنوات متتالية.

وذكرت إحدى الأختين، أن شقيقتها فشلت من قبل في علاقة حب دمرت نفسيتها، فلم تجد أختها طريقاً سوى مواساتها والوقوف بجوارها وجعلها سعيدة، فحاكت خطة "غريبة" لتقنع حبيبها الذي يدعى إيان بالوقوع في غرام أختها، وتعيشان الآن علاقة قوية متينة مبنية على التفاهم والثقة بينهما وبين الحبيب المشترك.

وأشارت الأختان إلى أنهما قد يبدوان لا يعيشان حياة عادية، لكنها حياة سعيدة، وذلك على حد قولهما لصحيفة ميرور البريطانية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.