خلال الاجتماع
خلال الاجتماع

شدد رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي خلال حضوره أمس اجتماعاً موسعاً في وزارة الداخلية على الدور الذي يقوم به العاملون في السجل المدني في ظل التحديات التي تواجهها المحافظات وأمانات السجل المدني في بعض المناطق من أجل المحافظة على هذه الوثائق المهمة ودورهم في تقديم الخدمات للمواطنين منوهاً بدور قوى الأمن الداخلي إلى جانب الجيش السوري والقوات المسلحة والتضحيات التي تقدمها ليبقى الوطن صامداً.

كما أكد الدكتور الحلقي على دور المحافظين في تأمين الاحتياجات الأساسية واليومية للمواطنين في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة لتأمين هذه الاحتياجات وتحسين الوضع المعيشي لهم في ظل الأزمة التي تمر بها سورية.

بدوره أكد اللواء محمد الشعار وزير الداخلية على دور المحافظين في متابعة مؤسسات الدولة والتنسيق بينها وضرورة تقديم الخدمات وتأمين مستلزمات المواطنين مشدداً على دور قوى الأمن الداخلي في بذل الجهود لتأمين حماية المؤسسات والقضاء على الجريمة ومنع التجاوزات وتطبيق القانون والتأكيد على حماية وسلامة الطرق العامة وتسهيل حركة المواطنين وضرورة إيصال كل قوافل المواد الغذائية والمواد البترولية إلى مقاصدها في الوقت المحدد دون تقصير.

كما أكد الوزير الشعار على أهمية دور مديريات الشؤون المدنية في تأمين الخدمات بكل سهولة فيما يتعلق بالوثائق والثبوتيات وتأمين منافذ متعددة لتسهيل الإجراءات والقضاء على الروتين منعاً لهدر الوقت.

موجهاً قادة شرطة المحافظات بالتنسيق مع المحافظين لتعزيز المصالحات الوطنية والعمل على معالجة القرارات التي لها "بعد سلبي" وتأمين الخدمات الأساسية للمواطنين.

يشار إلى أن الاجتماع ضم إلى جانب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية , نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات , وزير الإدارة المحلية , والمحافظين وقادة شرطة المحافظات ومديري الشؤون المدنية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.