خلال الجولة
خلال الجولة

للتعريف بأهم المواقع الأثرية والتاريخية في دمشق وإعادة توثيقها بطريقة جديدة قامت الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق بجولة على كنائس دمشق القديمة أمس بمشاركة نحو 100 متطوع من الشباب السوري من مختلف الفئات العمرية .

وأشار أمين سر الجمعية خالد نويلاتي إلى أن هدف الجولة دعم السياحة الداخلية والثقافية و تشجيع العمل التطوعي لخدمة المجتمع وإضافة نوع جديد إلى نشاطات الجمعية وإتاحة فرصة المشاركة فيها أمام من لا يستطيع المشاركة في النشاطات الخارجية التي تقام خارج المدن .

كما لفتت روزا الجهماني من الكادر التنظيمي للجمعية إلى أن الجولة شملت الباب الشرقي لدمشق القديمة وكنيسة مار بولس في باب كيسان ومقام القديس مار جرجس للسريان الأرثوذكس وكنيسة حنانيا وكنيسة القديس يوحنا الدمشقي للروم الأرثوذكس والكاتدرائية المريمية بدمشق.

واستمع المشاركون في الجولة إلى شرح تاريخي عن الكنائس وأهميتها ودور سورية المهم ودمشق تحديداً في نشر المسيحية في أنحاء العالم.

يذكر أن الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق تعتبر من أهم الجمعيات السورية المتخصصة بالطبيعة السورية ونجحت في تحقيق عدد من الاكتشافات ومنها اكتشاف مغارة "سؤادا" في محافظة السويداء عام 2009 والتي تعتبر من أكبر المغر الطبيعية في سورية وتوثيق كثير من الحيوانات البرية النادرة مثل السلمندر الناري وفقمة الراهب وتسليط الضوء على ثمرة وشجرة القطلب في الجبال المطلة على سهل الغاب.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.