أرشيف
أرشيف

يحيي أهالي مدينة الشيخ بدر في طرطوس، غداً الأحد، مهرجان المجاهد الشيخ صالح العلي السابع عشر، وذلك بالتزامن مع الاحتفالات الوطنية بعيد الجلاء، ليؤكدوا على تمسك السوريين بإرث أبطالهم التاريخيين، مستلهمين منهم قيم الصمود والمقاومة المتجذرة في المجتمع السوري.
وتستعد المدينة لإضفاء مزيد من التألق على المهرجان الذي يستمر لأربعة أيام، متضمناً مزيجاً ثقافياً فريداً من المعارض الفنية والتراثية وندوات الشعر والحفلات الموسيقية والحوارات المفتوحة، حول معاني الجلاء، ودور سورية التاريخي في مواجهة الغزاة.
ويقول مدير الثقافة بمحافظة طرطوس شاهين شاهين معقباً على المهرجان، إن قيمة مهرجان الشيخ المجاهد صالح العلي تأتي من معاني المقاومة التي آمن بها هذا البطل، وإصراره على ضم الجبل إلى حكومة دمشق.
وتطرق شاهين إلى خطاب الشيخ المجاهد عام 1954 الذي قال فيه :"إن ما قمنا به من الجهاد في سبيل الاستقلال ليس إلا جزءا يسيرا مما يترتب علينا القيام به تجاه هذا الوطن العزيز، وإن البلاد الآن بأمسّ الحاجة إلى جهود أبنائها العاملين ورجالها المخلصين لإصلاح ما أفسد المستعمر وللقضاء على كل طائفية بغيضة ورجعية مقيتة".
اليوم التاريخ يعيد نفسه، فالجيش العربي السوري يؤكد بانتصاراته تمسكه بالقيم التي حملها الشيخ صالح العلي والشهيد يوسف العظمة وابراهيم هنانو وقائد الثورة السورية الكبرى سلطان باشا الأطرش وغيرهم الكثير من أبطال الاستقلال والإرث النضالي، الذي حملوه في حب الوطن والاستعداد للتضحية فداء لعزته وكرامته.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.