من المارثون
من المارثون

رواد زينون

أقامت جمعية الشباب الخيرية اليوم مارثون يوم اليتيم العالمي بدمر، برعاية وزيرة الشؤون الاجتماعية الدكتورة كندة الشماط.

وفي تصريح لـ هنا سورية قالت الدكتورة كندة إن هذه الفعالية اليوم مخصصة لشريحة من أطفال سورية الذين فقدوا أهلهم، وأن جميع الأطفال اليتامى من أبناء الشهداء عسكريين ومدنيين هم تحت رعاية الحكومة السورية والمجتمع الأهلي، كما أضافت الوزيرة أن أعداد الأطفال اليتامى  في سورية يزداد بسبب قذائف الهاون واستهداف المناطق الأمنة، والهدف اليوم هو تأهيل ورعاية هذه الشريحة لتكون مشاركة في صنع سورية المتجددة في المستقبل.

وقال عضو مجلس الإدارة في جمعية الشباب الخيرية إن هذا المارثون هو يوم عالمي في الأسبوع الأول من نيسان، وبسبب الظروف التي تمر بها سورية يجب إثبات للعالم إن الجمعيات الخيرية والمؤسسات الحكومية والغير الحكومية كلها صف واحد دعماً لليتيم التي تعتبر الفئة الأكثر تضرراً في البلد، والمارثون مؤلف من ثلاث أقسام قسم رياضي ومن ثم رفع العلم السوري والنشيد السوري ثم فقرة الكلمات والترفيه للأيتام والغداء.

من جهة أخرى صرح رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة أن الاتحاد الرياضي العام بالتأكيد هو في كل مكان، ومنشآته وأبوابه مفتوحة في هذا اليوم العالمي لليتيم، لممارسة هوايتهم وتقديم كل العون لنشر الفرح في قلوبهم، وأن هذه الفعالية تقام في شهر نيسان أيام الربيع وشهر الأعياد الوطنية، متمنياً أن تكون هذه الأيام انطلاق لأيام النصر والأعياد لسورية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.