الصقيع يصيب المحاصيل
الصقيع يصيب المحاصيل

اتبعت مديرية الزراعة في محافظة إدلب عدة إجراءات وقائية للحد من خطر الصقيع الربيعي أهمها تنفيذ ندوات إرشادية وتوجيه نصائح للفلاحين إثر وقوع أضرار متفاوتة بمختلف أنواع الأشجار المثمرة والخضراوات في المحافظة خلال الأسبوع الفائت جراء موجات الصقيع.‏
وصرح المهندس معاون مدير الزراعة محمد نور طكو أن الأضرار أدت إلى احتراق الثمار والأزهار وموت النموات الحديثة ويباس الأوراق وتساقط أزهار بعض الأشجار.‏
بدوره قال رئيس دائرة الإرشاد الزراعي بالمديرية المهندس عمر بدوي أن الحالة العامة لمحصول البطاطا الربيعية جيدة حالياً والأضرار كانت محدودة نتيجة تحسن النمو الخضري لها بعد ارتفاع درجات الحرارة.‏
في سياق متصل أشار المهندس محمد البحري مدير صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية إلى أن آثار الصقيع طالت 7 محافظات مشيراً إلى أن اللجان الفرعية التابعة للصندوق بالتعاون مع الجهات المعنية بوزارة الزراعة والإدارة المحلية والتنظيم الفلاحي‏ تواصل حصر المساحات المتضررة على مستوى الحيازة الفردية تمهيداً للتعويض العادل حسب تعليمات إحداث الصندوق.‏
وأوضح البحري أن اللجان في طرطوس أنجزت الحصر على مستوى الحيازة وبلغ عدد المتضررين 29 مزارعاً في القلوع بمنطقة بانياس فيما بلغ عدد المتضررين في الصفصافة والبصيصة 1203 متضررين وذلك يومي 30 و31 الشهر الماضي.‏
كما طال الصقيع أيضاً اللاذقية يومي 30 و31 الشهر الماضي وتركزت الأضرار على محصول البطاطا وما زالت اللجان تقوم بعمليات الحصر للمساحات المتضررة وعدد المتضررين.‏
كذلك شملت أضرار الصقيع الغاب يومي 31-3 و1-4 وفي السويداء أثرت الموجة يوم 31-3 وفي نفس اليوم تأثرت بالموجة محافظة حماة ، ووقعت أضرار حمص يوم 30-3 فيما أثرت أضرار الصقيع على بعض المساحات المزروعة بالمحاصيل الشتوية في الحسكة.‏

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.