المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان
المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان عدم صحة التصريحات التي نقلتها صفحة تحمل إسمها على موقع الفيس بوك، نافية علاقتها بكل ما كتب على هذه الصفحة، وداعية من أنشأ هذه الصفحة إلى إغلاقها.
وأعربت شعبان عن أسفها لقيام بعض وسائل الإعلام بالتصرف بشكل غير مسؤول، مبدية استغرابها من أن تقوم صحيفة الحياة بنقل مثل هكذا تصريح عن صفحة في الفيسبوك، ومشيرة إلى أن هذا التصرف يدل على مستوى الوسيلة الإعلامية التي نقلت هذا التصريح دون التأكد منه.
كما بينت شعبان أن من أنشأ هذه الصفحة أنشأها بسوء نية، قائلة: "أنا لا أعتقد أن هناك أي شيء عبثي ففي السياسة كل شيء محسوب وله أهداف".
وحول لقاء كمال اللبواني عضو "ائتلاف الدوحة" مع مراسل موقع "والاه" الإسرائيلي والذي اعترف فيه بأن مصالح "الائتلاف" مشتركة مع مصالح الإحتلال الإسرائيلي، قالت "لم أتفاجأ بتصريح اللبواني على الإطلاق لأن ما يجري في سورية، ينسق ويخطط وينفذ من قبل عملاء إسرائيل".
حيث كانت صحيفة الحياة نشرت اليوم تصريحات نسبتها للدكتورة شعبان تتضمن انتقادها لوسائل إعلام صديقة، بثت مقابلات وتقارير تشير إلى دور رئيسي لدول وأحزاب في صمود سورية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.