الانتخابات الجزائرية الرئاسية
الانتخابات الجزائرية الرئاسية

صرح وزير الخارجية الجزائري رمطان العمامرة، عن عزم بلاده لإقامة ما يقارب 400 مكتب لاستقبال الناخبين الجزائريين في الخارج، الذين سيدلون بأصواتهم في انتخابات الرئاسة، التي ستجرى يوم السبت 17 من نيسان/ أبريل الجاري".
وفي عشية الإنتخابات الرئاسية تعيش الجزائر معادلة أمنية صعبة، فهناك مطالب بعدم التدخل الجيش خارج حدود البلاد، ومن جهة أخرى هناك تحديات أمنية خطيرة على الحدود بدول الجوار التي تشهد فوضى أمنية.
حيث عقدت الجزائر لقاءات الأمنية متعددة الأطراف، للمحافظة على علاقتها الاستراتيجية بتونس وليبيا، والمحاولة في الاستفادة من الخبرات الجزائرية الأمنية الإحترافية.
وتظهر المشكلة الأكبر في موريتانيا، التي تنبئ جميع المؤشرات إلى تحولها في المستقبل، لحاضنة استراتيجية لجميع عوامل الفشل والتهديد الإرهابي.
بينما تظل العلاقات الجزائرية-المغربية تراوح مكانها، يربطها تعاون أمني تحتمه الضرورات الاستراتيجية المرتبطة بالجوار الإقليمي، في ظل غلق الحدود بين البلدين.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.