رونالدينو
رونالدينو

فتحت المحكمة المالية في ولاية ريو غراندي دو سول البرازيلية تحقيقا،ً حول إمكانية اختلاس أموال عامة من مشاريع إجتماعية لرعاية الأطفال الفقراء، التي أقامتها مؤسسة اللاعب المخضرم رونالدينيو غاوتشو، النجم البرازيلي.
حيث أصدرت وثيقة عن المحكمة الليلة الماضية، تفيد أن قيمة المبلغ الذي يشتبه في اختلاسه قد تصل إلى 725 ألف دولار.
وأوضحت المحكمة، أن القضية تتعلق بعقد مبرم بين بلدية بورتو أليغري، عاصمة ريو غراندي دو سول، ومؤسسة رونالدينيو بين عامي 2007 و2010 لتنفيذ ثلاثة مشروعات لرعاية الأطفال الفقراء بالمدينة، حيث تبلغ القيمة الإجمالية للعقد 2.37 مليون دولار، لكن تم إختفاء جزء من الأموال، التي كان من المقرر دفعها إلى المعلمين والمنسقين ومسؤولي التغذية والأمن والنقل في هذه المشاريع الاجتماعية.
ومن جانبه أكد روبرتو شقيق رونالدينيو، أن أسرته لم تقم بإختلاس أي أموال من المشاريع، مبيناً أن أسرة النجم المخضرم تبرعت بالكثير من الأموال لهذه المشاريع، مضيفاً أن التكلفة الإجمالية للمشاريع بلغت 3.65 ملايين دولار.
ومن المقرر أن تبت المحكمة المالية في هذه القضية خلال مدة أقصاها أربعة أشهر.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.