الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

وافق الرئيس الفلسطيني محمود عباس على مقترح تمديد المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية وفق ثوابت ومرجعيات تؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية وذلك في أعقاب الاجتماع الوزاري العربي في القاهرة.
وفي تصريح صحفي اعتبر عباس أن الانضمام إلى الـ15 معاهدة هو حق للشعب الفلسطيني ولا دخل لإسرائيل به.
كما حضر عباس اجتماعا وزاريا مغلقا جمع وزراء الخارجية العرب بمقر الجامعة العربية في القاهرة، والذي انتهى بالموافقة على تمديد أمد المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية، التي كان مقررا أن تنتهي في 29 نيسان الجاري، وطالب الوزراء العرب إسرائيل إلى الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين.
في سياق متصل أدان الاجتماع الوزاري العربي بشدة الموقف الإسرائيلي وحملة التشويه الشرسة ضد القيادة الفلسطينية ودعا إلى توفير الإمكانات العربية السياسية والمالية والقانونية لمساندة الموقف الفلسطيني على كل الجبهات، وأيّد قرار الرئيس الفلسطيني الانضمام إلى الاتفاقيات الدولية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.