خلال الاجتماع
خلال الاجتماع

أجرى وزير التعليم العالي الدكتور مالك محمد علي جولة ميدانية في المعهد الوطني للإدارة العامة "أي إن إي" على سير العملية التدريسية في المعهد بعد معاودة الدوام في مقره الأساسي.

وتركزت مطالب العديد من طلاب وخريجي المعهد أن تكون شهادة المعهد (الشهادة العليا في الإدارة العامة) ذات طابع أكاديمي لأن هذا مطلب مشروع ويحتاج إلى تأطيره قانونيا من قبل إدارة المعهد وعرضه على الوزارة للدراسة.

كما أبدى الوزير خلال اجتماعه بالطلبة إعجابه بمشاركة طلاب الدفعة العاشرة في ورشة وحدة العدالة الاجتماعية والتي تقام لأول مرة بالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية و "يو إن دي بي" مؤكدا على أهمية تحفيز تقديم الطلاب لمبادرات تساهم في عملية إعادة الإعمار ووضع الأسس الإدارية السليمة لها.

وبحث الدكتور علي خلال ترؤسه مجلس إدارة المعهد آليات الارتقاء بعمله وتجاوز الصعوبات لتحقيق أهدافه في إعداد وتأهيل أطر إدارية تأهيلاً رفيع المستوى لدعم خطط تطوير وتحديث الإدارات العامة في الدولة، مؤكدا على أهمية تطوير مناهج التدريس والتجهيزات الداعمة وتوفير بيئة تمكينية للطالب لاكتساب مهارات عملية متطورة ، إضافة إلى تطوير آلية لمتابعة الخريجين واستبيان وضعهم الوظيفي وفق مؤهلاتهم الجديدة ومدى التزام الجهات الأخرى بتوظيفهم.

من جانبه استعرض الدكتور عقبة الرضا عميد المعهد الوطني للإدارة العامة التقرير السنوي للمعهد وتطلعاته والتحديات التي يواجهها و تحقيق المعهد لمركز متقدم في تصنيف الجامعات وفق موقع (ويب ماتريكس ) من خلال مؤشر الشفافية وربط المؤسسة بالمجتمع وغيرها من المؤشرات .

كما طرح الدكتور عميد المعهد ضرورة توصيف شهادة الخريج في القانون الأساسي للعاملين وبالتالي إشغال الوظائف في الحكومة بما يتناسب واستراتيجيتها في الاعتماد على العناصر المؤهلة لتنفيذ سياساتها العامة الاجتماعية والاقتصادية، منوهاً إلى تطلع المعهد لتقديم البحوث والاستشارات إلى الجهات العامة من خلال تشكيل نواة من خريجي المعهد.

ويذكر بان المعهد الوطني للإدارة العامة "أي إن إي" خرّج منذ إحداثه وحتى نهاية 2013 دورات بمجموع خريجين بلغ 450 خريجاً بالإضافة إلى طلاب الدورة الثانية عشر التحضيرية وطلاب الدفعتين العاشرة التي باشرت منذ مطلع 2013 والدفعة الحادية عشر الذين تم توزيعهم للتدريب على 29 جهة عامة في المحافظات ،وبلغ عدد الدورات التدريبية المنفذة في مجال التأهيل المستمر 316 دورة شارك فيها أكثر من 6400 متدرباً من خلال حوالي 13 ألف ساعة تدريبية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.