وزير العمل حسن حجازي
وزير العمل حسن حجازي

لفت وزير العمل حسن حجازي خلال لقائه اليوم سفير الجمهورية الأندونيسية بدمشق وهيب عبد الجواد إلى أن إنهاء أي عقد عمل أبرم بين مكاتب الاستقدام والعاملات يخضع لشروط وضوابط محددة في القانون حيث يترتب على أي طرف يريد إنهاء العقد من جهته التزامات مالية معينة في حين يتحمل أي مكتب المسؤولية في حال مخالفته القوانين ما يعرضه لعقوبات وغرامات كبيرة.

كما أكد حجازي حرص الوزارة على حل جميع المشكلات المتعلقة بالعمالة الأجنبية وخاصة المنزلية منها في سورية شريطة عدم وجود أي خلل في العلاقة العقدية بين مختلف الأطراف وبما يحفظ ويصون حقوق المستفيد ومكاتب الاستقدام والعاملين.

بدوره أشار السفير الأندونيسي إلى أهمية حل المشكلات وتسهيل إجراءات السفر الخاصة بالعاملات الأندونيسيات في سورية إلى بلادهن .

يذكر أن المرسوم التشريعي رقم /65/ لعام 2013 يتضمن أحكام وشروط عمل المكاتب الخاصة باستقدام العاملات في المنازل من غير السوريات وشروط وقواعد تشغيلهن في سورية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.