السفيرة لمياء شكور
السفيرة لمياء شكور

طالبت المندوب الدائم لسورية لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونيسكو السفيرة لمياء شكور العمل على إرساء نهج لمنظمة اليونيسكو يعتمد إجلاء الحقيقة بشأن الأزمة في سورية وكشف حقيقة الإرهاب الذي تتعرض له سورية منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

ورحبت شكور برغبة المديرة العامة لليونيسكو إيرينا بوكوفا بالبحث عن الحقيقة وبما تقوم به لإعلاء شأن المصالحة الوطنية في سورية من خلال إرساء المنظمة لأدوات وآليات عمل تخصصية متجذرة في صلب العمل الأممي وهي التربية والتعلم والاتصالات والعلم والثقافة لمواجهة الأزمة السورية.

ووجهت شكور دعوة للمديرة العامة لليونيسكو للذهاب شخصياً لزيارة سورية وورؤيتها لما يقارب ملايين الطلاب السوريين الذين يتابعون تعليمهم فيها رغم الأزمة في مختلف مراحل التعليم.

كما خاطبت شكور السفراء المندوبين الدائمين لدى اليونيسكو من خلال حكوماتهم قائلة إن الآوان اليوم لتحقيق الإجماع الدولي للضغط المباشر على الدول الداعمة للإرهاب لمنعها من مد المسلحين بالتمويل وبالسلاح وبالدعم اللوجستي في سورية.

مؤكدةً ضرورة انتهاج إجماع دولي منسجم مع المنحى الذي اتخذته الحكومة السورية والذي ينشد إرساء الحل السياسي كمنهج وحيد قادر على وقف المجازر ضد الشعب السوري.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.