العلم التونسي
العلم التونسي

أعلنت تونس بشكل رسمي أنها تعتزم إعادة العلاقات إدارياً مع سوريا ، وأشار كاتب الدولة لشؤون الخارجية التونسية فيصل قويعة أنّ بلاده تنوي فتح مكتب قنصلي لتسهيل المعاملات القانونية للتونسيين المقيمين في سوريا أو الراغبين في المغادرة.
و أكد كاتب الدولة في حديث إلى الصحافيين خلال جلسة للمجلس الوطني التأسيسي أمس الأول ، أنّ تونس تدرس فتح المكتب القنصلي في سوريا للحد من الصعوبات التي تعترض الجالية التونسية في الأراضي السورية واضطرار بعض التونسيين التنقل إلى لبنان لتسوية أوضاعهم واستخراج أوراقهم الرسمية من السفارة التونسية في بيروت.
وجاء هذا الإعلان بالتزامن مع قرار رئيس الحكومة التونسية الانتقالية مهدي جمعة، الذي سبق وأعلن في بداية شهر آذار الماضي إعادة العلاقات إدارياً مع سوريا.
ويأتي هذا التحول بعد موقف تصعيدي كبير اتخذته الحكومة التونسية السابقة التي كانت تتشكل من غالبية لحركة النهضة التابعة للإخوان المسلمين، إضافة لتغير موازين القوى على الأرض السورية واستعادة الجيش العربي السوري مناطق واسعة كان قد سيطر عليها المسلحون الإسلاميون في البلاد.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.