هزوان الوز وزير التربية السوري
هزوان الوز وزير التربية السوري

أكد وزير التربية السوري هزوان الوز ضرورة نشر التوعية بين شرائح المجتمع ولاسيما فئة الأطفال حول مخاطر مخلفات الحرب وسبل الوقاية منها وضرورة تجنبها والإبلاغ عنها في الوقت المناسب لتفادي الاضرار الجسدية والنفسية الهائلة التي يمكن أن تحدثها هذه المخلفات.

وبين وزير التربية خلال ندوة توعوية حول مخاطر مخلفات الحرب في مدرسة تيسير صوان بالمزة أن مشروع التوعية من مخاطر الحرب الذي أطلقته الوزارة سيشمل 3 آلاف مدرسة موزعة على المحافظات كافة بحيث يستهدف الأطفال من سن 3 إلى 6 سنوات إضافة إلى طلاب المدارس من الصف الأول وحتى الثالث الثانوي.

وأشار إلى أن الخسائر البشرية لا تتوقف مع انتهاء الحروب لأن الذخائر والمتفجرات والألغام الأرضية التي تبقى لسنوات عديدة تشكل خطرا كبيرا على أرواح الأبرياء في مزارعهم وحول بيوتهم وفي طريقهم إلى العمل أو المدرسة.

من جهته أكد ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف في سورية الدكتور يوسف عبد الجليل أن أطفال سورية يتعرضون للخطر يومياً ووجود مخلفات الحرب المتفجرة في أماكن كثيرة سيجعل هذا الخطر ممتدا لشهور أو سنوات، قد تؤدي إلى وفيات للأطفال أو إحداث إعاقات دائمة وخطيرة ، مؤكداً أن خسارة طفل أو إعاقته تمثل خسارة جيل بأكمله.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.