كلية الهندسة المعلوماتية
كلية الهندسة المعلوماتية

نظمت الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية وشركة سيرتيل بالتعاون مع كلية الهندسة المعلوماتية فى جامعة دمشق ورشة تدريبية تحت عنوان "تطوير تطبيقات الموبايل ومدخل إلى أنظمة أمن المعلومات" بمشاركة 200 طالب وطالبة وتستمر لمدة ثلاثة أيام، حيث تتركز فعالياتها على تطوير الأعمال وتسويقها وكيفية تحويل الفكرة إلى منتج وأمن المعلومات الخاص بالموبايل لما لهذا المجال من أهمية بحيث أمسى حاجة ضرورية.

وأشار رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد عامر المارديني إلى أن الهدف من الورشة تدريب الطلاب على أحدث التطبيقات في مجال تطبيقات المحمول خدمة للمجتمع وقضايا المؤسسات الحكومية والوزارات وتقديم كوادر وطنية بامتياز لديها خبرة في هذا المجال.

من جانبه دعا رئيس الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية الدكتور ركان رزوق الطلاب إلى الاطلاع على التجارب العالمية والاستفادة من ورشات العمل التي تتناول قضايا مهمة في سورية لاسيما أن هناك مسابقة للمبدعين في هذا المجال ستنطلق قريبا وهي مفتوحة للجميع.

بدوره تحدث مدير التطبيقات في شركة سرياتيل المهندس ميشيل الياس إلى أن الورشة تسلط الضوء على أهمية سوق البرمجيات وحاجة سورية لتطبيقات موبايل في جميع المجالات الخدمية والتعليمية والترفيهية والسياحية والخاصة بالأطفال مؤكدا أهمية أن تعكس هذه التطبيقات خصوصية المجتمع السوري من حيث هويته وتراثه وحاجاته ولا سيما أن سوق التطبيقات واعد ويتطور.

واعتبر عميد كلية الهندسة المعلوماتية بجامعة دمشق الدكتور صلاح الدوه جي أن الورشة تأتي تمهيدا وتأسيسا لإطلاق مسابقة وطنية لاختيار أهم وأفضل التطبيقات المحمولة في مجالات العمل المختلفة مبينا أن المسابقة ستشكل حافزا للعاملين الشباب في مجالات التطوير البرمجى والتطبيقات المحمولة المرتبطة بحاجات المجتمع وبلورة مفاهيم عمل لها علاقة بأساليب العمل الجماعي المنظم لامتلاك الخبرة وتجسيدها عمليا وفعليا تمهيدا لخلق صناعة برمجية محلية متطورة.

علما أنه حضر افتتاح الورشة نواب أمين جامعة دمشق والمدير التنفيذي لشركة سريتل ماجدة صقر.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.