أحد القطع الأثرية المسروقة، تمثال لكاهن يعتمر القبعة الكهنوتية المزينة بإكليل الغار
أحد القطع الأثرية المسروقة، تمثال لكاهن يعتمر القبعة الكهنوتية المزينة بإكليل الغار

ضبطت الجهات المختصة في منطقة المزارع بتدمر أمس 5 قطع أثرية انتزعتها مجموعات مسلحة من أماكنها بهدف تهريبها خارج سورية.

ولفت مصدر متطلع، إلى أن القطع المسروقة تتميز بأهمية تاريخية كبيرة، وتعود لآواخر القرن الثاني وبداية القرن الثالث الميلاديين، وتضم تمثالا لكاهن يعتمر القبعة الكهنوتية المزينة بإكليل الغار وتمثالا لكاهن آخر مفقود جزء من رأسه، وتمثالا نصفيا لسيدة ترتدي ثيابا فاخرة، إضافة إلى تمثالين نصفيين لرجلين انتزعت وفقد رأساهما المنحوتان.

من جانب أخر، أكد مدير الآثار في مدينة تدمر وليد الأسعد، أن المديرية تعمل على تنفيذ خطة بالتعاون مع الجهات والمؤسسات المعنية والمجتمع المحلي بالمنطقة لحماية المواقع الأثرية، والتي تشمل تعزيز وضع مداخل الآثار بأبواب حماية إضافية منعاً من أي اعتداءات، موضحاً أن المديرية تقوم بتوثيق وتسجيل المواقع الأثرية المكتشفة من قبل البعثات التنقيبية.

وكانت الجهات المختصة ضبطت الأحد الماضي 14 قطعة أثرية تضم مجموعة من المنحوتات، كما ضبطت في الأول من الشهر الجاري 15 قطعة أثرية استخرجها المسلحون بطريقة غير شرعية بهدف تهريبها خارج البلاد.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.