وزارة الخارجية الروسية
وزارة الخارجية الروسية

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أنه تم إتلاف 59% من المواد السامة في إطار عملية تدمير الحكومة السورية للمواد الكيماوية.
وقالت الخارجية في بيان إنه "بعد التوقف الذي حصل بسبب هجمات المعارضة المسلحة في محافظة اللاذقية على الحدود مع تركيا،و جدّدت السلطات السورية عملية نقل مكونات السلاح الكيماوي، ففي 4 نيسان وصلت إلى ميناء اللاذقية شحنة جديدة من المواد الكيمياوية، يتجاوز وزنها 64 طناً".
وأضافت "بهذا، تم نقل وإتلاف حوالي 59% من المواد السامة التي كانت تمتلكها سوريا".
وأعربت عن أسفها "لعدم دعم الغرب جهودها الرامية إلى تأمين إتلاف الكيميائي السوري"، و"لرفض دول الغرب التعاون مع موسكو في مجال إزالة المخاطر التي تهدد استمرار إتلاف الكيماوي السوري ، لا سيما عدم تقديمها الدعم للمبادرة الروسية بإستصدار بيان خاص لرئيس مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن."
وأشارت الوزارة إلى أن روسيا تواصل دعم عملية إتلاف الكيميائي السوري، وتساهم في تنفيذ المهام المتعلقة بنقل المواد السامة إلى خارج سوريا، من أجل معالجتها لاحقاً.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.