الأب فرانس فاندرلوخت
الأب فرانس فاندرلوخت

عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن إدانة عملية اغتيال الأب فرانس فاندرلوخت من قبل مسلحين في مدينة حمص.
واعتبر الأمين العام في تصريح صحفي على لسان المتحدث باسمه ستيفان دوغاريك أن اغتيال فاندرلوخت عمل عنف غير إنساني.
وكان أعلن أمس الرئيس الإقليمي للرهبنة اليسوعية في الشرق الأوسط والمغرب العربي الأب أليكس باسيلي في بيان أن الأب فرانس فاندرلوخت اختطف من حي بستان الديوان بمدينة حمص القديمة من قبل رجال مسلحين انهالوا عليه بالضرب ثم أردوه قتيلا برصاصتين في الرأس أمام مقر إقامة الآباء اليسوعيين في المدينة .
يذكر أن الأب فاندرلوخت هولندي الأصل عاش في سورية منذ عام 1966 ،حاملا  رسالة تدعو للحوار بين الأديان، وأطلق في حمص في ثمانينيات القرن الماضي مشروع "الأرض" وهو مركز روحي أنشىء خارج المدينة يضم نحو أربعين طفلا معاقا عقليا من القرى المجاورة.
ورفض الأب فرانس مغادرة سورية مؤخرا في الأزمة التي تمر بها مصرا على مواصلة نشر رسالته الإنسانية في بلد أحبه وأحب شعبه.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.