الوزير عمران الزعبي
الوزير عمران الزعبي

صرح وزير الإعلام عمران الزعبي إن ما يجري في سورية هو مواجهة مباشرة بين الدولة والشعب السوري والتنظيمات الإرهابية الدولية مثل القاعدة بكل فروعها وورثتها بأسمائها المختلفة كما أن حجم التورط الخليجي والتركي والغربي بات واضحاً من خلال الغطاء السياسي لهذه المجموعات والدعم المالي والعسكري والاستخباراتي لها.

أكد الزعبي أن الإرادة الراسخة لدى الشعب والجيش والقيادة في سورية هي أن المعركة التي يخوضونها في مواجهة الإرهاب الدولي ليست معركة مصير لسورية فقط بل للعروبة والمنطقة ولا خيار أمامهم سوى الدفاع عن سورية الدولة والشعب والسيادة والقرار .

موضحاً أن الصورة الضبابية التي كانت سائدة في بداية العدوان على سورية تبددت والحقيقة أصبحت واضحة ومعلنة ومعروفة من قبل الجميع .

وبين الزعبي أن تنفيذ هذه الاستحقاقات لا يتعارض مع التوجه إلى الحل السياسي أو عملية جنيف أو المصالحات الوطنية في الداخل كما أنها ستعزز صمود السوريين وتماسك الدولة بكل مؤسساتها وقدرتها على القيام بواجباتها الدستورية الوطنية.

كما شدد الوزير الزعبي على أن هذه الانتخابات ستجري في جميع المحافظات السورية وفقاً لأعلى معايير الشفافية والحياد والنزاهة وأن العبرة ستكون لعدد الذين سيشاركون وليس للجغرافيا لافتاً إلى أن الدولة السورية تعتبرها بمثابة اختبار لخطابها السياسي وإيمانها بالحلول السياسية واحترامها للدستور.

وبين الزعبي أن الموقف السوري منذ البداية هو مع مسار سياسي ينتج حلاً سياسياً عبر حوار وطني وهذه القناعة لم تتغير ولكن الطرف الآخر الذي يتبنى الائتلاف لا يريد ولا يدعم حلاً سياسياً الآن أو في الماضي بل يريد تدمير الدولة السورية وإنهاكها وإلغاء الدور السوري الإقليمي في توازنات المنطقة وفي مقدمتها الصراع العربي الإسرائيلي.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.