الجيش العربي السوري
الجيش العربي السوري

تمكنت وحدات من الجيش العربي السوري الإيقاع بمتزعمي مجموعات مسلحة قتلى ومصابين مما يسمى فيلق الرحمن وجيش الإسلام وتدمير مخابئ لهم بما فيها من الأسلحة والذخيرة في في مزارع بلدة المليحة في ريف دمشق.
كما تم تدمير مقر للمسلحين، ما أدى لقتل معظم من كانوا بالمقر في عين ترما، وفي دوما أيضاً دمرت كمية من الأسلحة والعتاد الحربي كما قُتل عناصر مجموعة مسلحة بكاملها، مما يسمى كتائب شهداء دوما.
إلى ذلك لاحقت وحدة من الجيش العناصر المسلحة في شارع الحلابة في حي جوبر وقتلت ثلاثة منهم.
وفي مدينة داريا اشتبكت وحدات من الجيش مع المسلحين في منطقة العلالي وحي الجمعيات وجنوب شرق مقام السيدة سكينة حيث قتل البعض منهم.

من جهة أخرى سلم 182 مسلحا من مضايا والمعضمية بريف دمشق أنفسهم وأسلحتهم اليوم إلى الجهات المختصة، حيث تمت تسوية أوضاعهم بمساع من لجان المصالحة الوطنية في البلدتين.

في حمص داهمت الجهات المختصة وبالتعاون مع الأهالي مركزاً للمجموعات المسلحة في حي الغوطة في المدينة وألقت القبض على أحد المسلحين وصادرت أسلحة وذخيرة وأجهزة اتصال حديثة وأجهزة كمبيوتر.
من جهة أخرى أكد مصدر في محافظة حمص، أن 28 مسلحا من أحياء حمص القديمة سلموا أنفسهم وأسلحتهم للجهات المختصة.

وفي ريف أدلب، دمرت وحدات من الجيش اليوم سيارات وشاحنات محملة بالذخيرة والصواريخ تابعة لما يسمى فيلق الشام.

كما تمكنت  وحدات أخرى من الجيش قتل وأصابة العديد من المسلحين في بلدات وقرى كفر حايا والرامي ومعللي وكفر نجد، وذكر مصدر أن من بين القتلى "علي إبراهيم" تركي الجنسية، وتيسير محمد الحامد ويحيى محمود النمل وأحمد نمر الشاويش "أفغان"، ومحمود أحمد عبدو كندي الجنسية، وجمعة علي حبيش تشادي الجنسية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.