منصور التركي المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية
منصور التركي المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية

أفادت مصادر متطلعة أن وزارة الداخلية السعودية، صرحت أن 25% على الأقل من المقاتلين السعوديين غادروا سوريا إلى منظمة مجلس التعاون الخليجي.

هذا ووردت صحيفة وورلد تريبيون الأمريكية، والتي تتابع تفاصيل الشأن السوري، أن أعداد كبيرة من المقاتلين السعوديين عادوا من الجهاد في سوريا.

ونقلت توضيح من وزراة الداخلية السعودية، أن بعض المقاتلين، ممن تم العفو عنهم، كانوا مطلوبين من قبل الرياض بجرم قيامهم بإعتداءات أمنية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي في مؤتمر صحفي، أنه من المحتمل أن هناك مقاتلين في سوريا ما زالوا على جهل بقرار العفو الذي أصدر عنهم.

الصحيفة الأمريكية نقلت عن تركي قوله أنه لا يستطيع تأكيد عدد السعوديين الذين عادوا من سوريا مضيفاً أن الرياض سهلت عودة المقاتلين، وكثير منهم غادروا سوريا لتركيا.

يذكر أن العاهل السعودي أصدر مرسوم  في شباط عام 2014 يحظر مشاركة السعوديين في الصراعات الأجنبية.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.