أرشيف
أرشيف

شهدت اليوم أحياء دمشق وحلب وطرطوس تجمعات جماهيرية حاشدة، دعماً للجيش السوري وتقديراً لتضحياته، مؤكدين على تصميمهم للمضي في مسيرة الحياة والصمود، متحدّين جميع الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، من حصار اقتصادي وإنساني يمارس ضد سورية.
تزامنت هذه المسيرات مع استهداف المسلحين لعدد من المدن السورية بقصف مكثف بقذائف الهاون، أدى لنشر الذعر بين السكان الآمنين.
ففي صباح اليوم استشهدت مواطنة وأصيب آخرون بينهم أطفال، جراء سقوط قذائف هاون أطلقها مسلحون على مدينة جرمانة بريف دمشق.
في حين إنهالت أكثر من 50 قذيفة هاون على أحياء حلب، مسفرةً عن سقوط 26 شهيداً و أكثر من 100 جريح.
ولم تسلم مدينة حمص هي الأخرى من شر الهاون، حيث تتعرض لسقوط الهاون والقذائف الصاروخية بشكل يومي.
يذكر أن، استهداف المسلحين للمدن السورية بالهاون ليس شيء جديداً، فمنذ شهر أو أكثر يتواصل سقوط القذائف على الأحياء السكنية الآمنة.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.