سيرغي غلازيف
سيرغي غلازيف

اعتبر مستشار الرئيس الروسي لشؤون التكامل الاقتصادي الإقليمي سيرغي غلازيف، أن فرض الغرب عقوبات اقتصادية على روسيا سيكون بمثابة انتحار اقتصادي لأوروبا، التي ستتكبد حينئذٍ خسائر فادحة قد تصل إلى تريليون يورو.
وقال غلازيف أن "السؤال الأكبر الذي يطرح نفسه هو من هي الجهة التي ستتلقى الضربة الأقسى نتيجة عقوبات مماثلة؟، مشيراً إلى أن ألمانيا ستتكبد الخسارة الأكبر بواقع 200 مليار يورو، كما ستلحق بأوكرانيا ودول البلطيق خسارة فادحة.
وأوضح المستشار أنه إذا حاول الأمريكيون تطبيق النموذج الإيراني من العقوبات، وهو عزل روسيا عن المنظومة المالية العالمية بجزئيها الدولار واليورو، فهذا سوف يُلحق وفق حساباتنا، خسائر بالاتحاد الأوروبي قد تصل إلى 1 تريليون يورو.
واعتبر أن الولايات المتحدة الأمريكية قد تعتمد خياراً آخر وهو زعزعة المنظومة المالية الأوروبية، غير أنه أشار إلى أن هذا الخيار هو لعبة جيوسياسية كبرى ترتقي إلى الحرب العالمية.

وكانت الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي فرضا عقوبات على روسيا، على خلفية ضمها شبه جزيرة القرم ومدينة سيفاستبول الأوكرانيتين إليها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.