ارشيف
ارشيف

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك سمير قاضي أمين لصحيفة محلية، أن الوزارة تتابع في الوقت الحالي فيما إذا كان هناك سلع اقتربت صلاحيتها من الإنتهاء، مشيراً إلى أن جميع السلع في مؤسسات التدخل ضمن صلاحية 6 أشهر أو سنة، "وفي حال انتهت صلاحية أي سلعة فإن مصيرها المصادرة ومن ثم الإتلاف".

وقال قاضي أمين: "إننا مستعدون للخسارة في سبيل تأمين سلع بمواصفات صحية وبجودة مطلوبة للمواطنين، فالحكومة تتحمل الكثير من الأعباء المالية لقاء تأمين السلع لسد حاجة الإستهلاك المحلي، ولن يتوقف الأمر على عبوة أو عبوتين قد تنتهي صلاحيتها قبل بيعها".

وكشف الوزير في وقت سابق، أن الحكومة تسعى لتوفير احتياجات المواطنين الأساسية وضبط أسعار السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية، مؤكداً على تشديد العقوبات بحق المخالفين منعاً للاحتكار والتلاعب بالأسعار.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.