الأديبة اللبنانية نضال الأشقر
الأديبة اللبنانية نضال الأشقر

أكدت المخرجة والممثلة المسرحية اللبنانية، نضال الأشقر أن مايعيشه العرب اليوم ليس ربيعاً عربياُ بل خريف وشتاء بسبب هجوم الجماعات المتطرفة، مؤكدةُ أن الهدف الوحيد هو تقسيم سورية ، ذالك حسبما صرحت لصحيفة إماراتية.

وقالت الأشقر "شخصياً كنت أعمل منذ 40 عاماً لإلغاء الطائفية، وفتح الحدود"، إلا أننا إذا نظرنا اليوم  بتمعن إلى ما سمي الربيع العربي، فسنرى كيف بات خريفاً وشتاء بسبب هجوم الأقليات المتعصبة، و لفتت إلى أن الناس في الوطن العربي ليسوا محصنين من آفات الطائفية، فهناك فكر جديد ظهر، ولكن ظهرت مقابله قوى متطرفة قتلته.
و تابعت الأشقر في حديثها عن  الوضع السياسي في المنطقة العربية، أن الهدف من كل ما يحدث، وتحديداً في سورية، هو تقسيم جديد وتفكيك، معتبرة أن لبنان من الدول التي بلا شك تتأثر بكل ما يحدث في محيطها، فهي جزء من المنطقة، مشيرة إلى أنها حزينة لكل ما يحدث في العالم العربي، وما يهمها هو النهوض من الكبوة.

تعتبر نضال الأشقر من أهم وجوه المسرح اللبناني والعربي ولها بأسمها أعمال كبيرة، بالإضافة إلى أنها شاعرة وممثلة معروفة منذ أكثر من 40 سنة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.