السيد حسن نصر الله
السيد حسن نصر الله

تحدث الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في لقاء صحفي له، المقرر نشره يوم غد، الاثنين، عن التراجع الكبير للتفجيرات الإرهابية في لبنان، معبراً عن اطمئنانه لمجريات الأحداث في جنوب سورية وشمالها، وقال:"إن خطر تقسيم سورية أنتهى".
وأكد نصر الله أن المعركة في سورية تغيرت أهدافها، وأن الغاية من المعركة لم تكن صنع ديمقراطية أو عدالة أو مكافحة فساد.
وحول القلق الإسرائيلي من الأحداث في سورية، أضاف سماحة السيد: إن المجريات الميدانية في سورية تزيد قلق إسرائيل وصارت عينها الآن على الجليل.
ويشير الأمين العام لحزب الله في الحوار، إلى أن بعض جمهور 14 آذار في الداخل اللبناني يؤيد تدخل حزب الله في سوريا حماية للبنان من الجماعات الإرهابية التكفيرية.

يذكر أن لبنان يشهد موجة عارمة من الأعمال الإرهابية، تبنت معظمها جبهة النصرة، التي استهدفت المدنيين اللبنانين، في حين كان الجيش اللبناني قد أعلن أن 85 % من المتورطين بالتفجيرات أصبحوا في قبضه العدالة .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.