الغرفة الصناعية
الغرفة الصناعية

بتوجيهات من رئاسة مجلس الوزراء تدرس غرفة صناعة دمشق إمكانية منح قروض تشغيلية لأصحاب المنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة والحرفية المتضررة.

وطالبت الغرفة مدى جاهزية أصحاب المنشآت المتضررة لإعادة تشغيل مصانعهم ومنشآتهم والاستمرار في العمل والإنتاج، وتأمين المنتجات للأسواق المحلية بأسعار منافسة، وتشغيل العمالة في هذه المنشآت، والقدرة على الوفاء بالالتزامات لتسديد ما يترتب على هذه المنشآت.

وكشفت وزارة المالية خلال الشهر الجاري، أنها تدرس إمكانية منح قروض تشغيلية قصيرة الأمد، بهدف إعادة عجلة الإنتاج وخاصة للمنتجات الصناعية القابلة للتصدير فضلاً عن دراسة للضريبة الموحدة.

يذكر أن رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها باسل الحموي، أوضح في وقت سابق، إنّه سيطرح مطالب الصناعيين بزيادة نسبة التعويض للمنشآت الصناعية ذات الأضرار الكبيرة إلى 20 مليون ليرة، بدلاً من 10 ملايين، بنسبة 10% عوضاً عن 5%، في اجتماعهم القادم مع رئيس مجلس الوزراء.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.