الرئيس الإمريكي ورئيسة وزراء الذنمارك في selfie معاً
الرئيس الإمريكي ورئيسة وزراء الذنمارك في selfie معاً

يعرف  قاموس أوكسفورد،"السلفي" أو "Selfie"، هي صورة يتخذها الشخص لنفسه، عادة ما تؤخذ من هاتف ذكي أو الكاميرا وتحميلها على وسائل التواصل الاجتماعية.

و قد تكون "Selfie" كلمة العام في الـ 2013،خاصة بعد ظهور العديد من مشاهير العالم يأخذون صورة "سلفي" لأنفسهم منهم نجوم هوليوود، والرئيس أوباما ، والبابا فرنسيس، ووزيرة الخارجية الإمريكية السابقة هيلاري كلينتون وزوجها بيل .

إلاّ أن الصورة " سيلفي" قد تكون لبعض الأشخاص المهووسين مرضاً جديداً أطلق عليه اسم "إدمان الـ Selfie" والذي يظهر أنّ حامله يعاني من النرجسية المفرطة، ضعف الثقة بالنفس، الإدمان وأضف إلى ذلك أمراضاً عقلية أخرى.

صحف بريطانية تبنّت وجود هذا المرض بعد أن أخبر أطباء نفسيين في الرابطة الإمريكيه للطب النفسي "APA"، أنّ اثنين من أصل ثلاثة مرضى ممن يعانون من اضطراب التشوّه الجسمي  يميلون إلى التقاط صوراً ذاتية متتالية وبكميّة كبيرة".

وأكدت الدراسة رسميًا أن الـ"selfies" هو دليل على "الاضطراب العقلي" لدى الشخص الذي يصوّر نفسه، وأضافة  أنهم يلتقطون الصور للتعويض عن عدم وجود ثقه بالنفس، وميّزت الرابطة بين ثلاثه مستويات من الاضطراب:الاول التقاط الصور الذاتيه ما لا يقل عن ثلاث مرات في اليوم ولكن دون نشرها على وسائل الاعلام الاجتماعيه، والمستوى الثاني ويسمي بالإضطراب الحاد، وهو التقاط الصور الذاتيه ما لا يقل عن ثلاث مرات في اليوم ونشر كلّ الصور علي وسائل الاعلام الاجتماعيه".أما المستوى الثالث فهو الاضطراب المزمن حيث الرغبة التي لا يمكن السيطرة عليها لالتقاط الصور الذاتيه على مدار الساعة، ونشر الصور على وسائل الاعلام الاجتماعيه أكثر من ست مرات في اليوم

وذكر الأطباء،  أنّ من يلتقط صوراً عديدة ومتتالية لذاته يسعى إلى تحقيق أهدافاً بعيدة المنال كالتشبّه بفنانين أو شخصياتٍ مشهورة، بالمقابل اعتبروا أنّ هذه السلوكيات قد تعرّض أصحابها لمشاكل ذهنية وفكرية في المستقبل بالأخصّ مشاكل متعلّقة بالثقة بالنفس.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.