صورة لحفل "وطني أمي"
صورة لحفل "وطني أمي"

رواد زينون


أحيت فرقة "نبض" للأغنية الوطنية التابعة لجمعية "نحنا" الثقافية، بالتعاون مع نادي الثورة الرياضي أمسية غنائية بعنوان "وطني أمي"، وذلك اليوم السبت 5 نيسان، في نادي الثورة الرياضي– القصاع في دمشق.
قدمت الفرقة العديد من الأغاني منها "زواج مدني، تحيا سوريا، فيروزيات"، وأغاني جديدة تقدم للمرة الأولى من تأليف الفرقة وهي "سايكس بيكو، وأرز، وياسمين".
وحضر الأمسية وزير المصالحة الوطنية علي حيدر ورئيس فرع دمشق للاتحاد الرياضي العام فايز الحموي مع عدد من الشخصيات التي كرمت بعض رياضيي نادي الثورة.
وفي لقاء أجراه مراسل هنا سورية مع رامي جلبوط رئيس جمعية نحنا الثقافة قال: "هذه الأمسية تأتي ضمن الإحتفالات التي تقام قي سوريا بمناسبة عيد الأم، واخترنا هذا التاريخ في بداية نيسان بمناسبة الأعياد الوطنية القادمة، أما المكان فقد اخترناه لنؤكد على استمرار الحياة، بسبب ما يتعرض له أحياء دمشق الشرقية من قذائف هاون بشكل يومي، لنرد على رسائل الحقد والدمار برسالة الثقافة والفن".
بدوره بديع قضماني المسؤول الإعلامي للجمعية قال: "هذه الأمسية هي الرابعة لفرقة نبض وهي بمثابة تحدي مترجم على الأرض، لتكون فرقة نبض هي فعل ونبض الشارع السوري وليست إسم فقط، وكان من المفترض عرضها في بيروت لنوصل رسالة الشعب السوري في الحب والسلام للجميع، لكن الظروف لم تسمح".
أضاف قضماني أن هناك العديد من الأعمال القادمة التي ستقدمها الفرقة بالتعاون مع وزارة، شاكراً كل من ساهموا في هذا العمل و خاصةً مجلس إدارة نادي الثورة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.