أرشيف
أرشيف

أفادت مصادر أمنية أمريكية أن الولايات المتحدة تسعي لزيادة الدعم الذي تقدمه للمسلحين في سورية عن طريق زيادة عمليات تدريب هذه المجموعات وإرسال شحنات من الأسلحة الأمركية إليها وخاصة المجموعات المتركزة في الأردن إضافة إلى الحدود الجنوبية السورية.
وأشارت المصادر الأمنية في تصريح صحفي إلى أنه من المرجح أن تكون تلك الإمدادات متواضعة ولن تشمل صواريخ أرض جو مرجعة ذلك إلى الخوف من احتمال وقوع هذه الصواريخ في أيد يمكن أن تستخدمها ضد حليفتها المقربة إسرائيل.
وتدور مشاورات في أوساط الإدارة الأمريكية تتعلق بتفاصيل حجم المساعدة التي ستقدم للمسلحين في سورية حيث أن المساعدات لا تتطلب تمويلا إضافيا من الكونغرس.
 وحول تلك المساعدات امتنعت كاتلين هايدن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومى الأمريكي عن التعليق في وقت صرح مسوؤل حكومي سابق أن تدريب المسلحين سيتم على دفعات صغيرة ومن المرجح اشتراك حلفاء للولايات المتحدة ومن بينهم السعودية والاردن والإمارات وفرنسا.
يذكر أن الولايات المتحدة والدول الخليجية الداعمة للمسلحين في سوريا تستمر بالمراهنة على هذا الدعم رغم كل الخسائر التي يتعرض لها هؤلاء أمام الجيش السوري.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.