صورة لرسالة التهديد
صورة لرسالة التهديد

تعرض مواطن روماني إلى تهديد عبر الأنترنت يطالبه بدفع مبلغ 20 ألف دولار وإلا سيواجه عقوبة السجن، ومن دون أن يتحرى مارسيل داتكو (36 عاماً) من صحة هذه الرسالة، أقدم على الانتحار وقتل طفله الصغير البالغ من العمر 4 سنوات خوفاً من دخول السجن.
ترك داتكو رسالة كتب فيها أنه لا يستطيع تحمل دخول السجن وترك طفله الصغير يعاني بسبب تصرفاته.
وأشار تقرير الشرطة في مدينة برايلا الرومانية، إلى أن التهديد عبارة عن فيروس دخل إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بالسيد داتكو بعد دخوله على أحد المواقع الإباحية على الإنترنت.

ويذكر أن هذا النوع من الفيروسات الذي تعرض له كمبيوتر داتكو يستخدم من قبل بعض المحتالين لابتزاز ضحاياهم وإجبارهم على دفع النقود.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.