الرئيس الأسد خلال اللقاء
الرئيس الأسد خلال اللقاء

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد صباح اليوم وفد الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية برئاسة سيرغي ستيباشين رئيس الجمعية الذي نقل بدوره إلى الرئيس الأسد رسالة شفهية من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، والتي أكد فيها تصميم بلاده على مواصلة دعمها صمود الشعب السوري في جميع المجالات لمواجهة الحرب التي يخوضها .
من جانبه عبر الرئيس الأسد عن تقديره لمواقف روسيا الداعمة لسورية وعن ارتياحه لمستوى التعاون والتنسيق القائم بين البلدين الصديقين .
وشدد الرئيس الأسد على انه لا خيار أمام الشعب السوري سوى الانتصار في حربه على الفكر المتطرف من خلال التمسك بما ميز هذا المجتمع عبر قرون طويلة من التنوع والاعتدال الفكري .
 من جهته عبر ستيباشين عن إدانة بلاده لما تقوم به المجموعات المسلحة من أعمال قتل تستهدف الشعب السوري بمختلف مكوناته والتي كان أخرها الاعتداء على منطقة كسب لافتاً إلى أن الجمعية التي يرأسها تقوم بجمع تبرعات لإرسال مساعدات إنسانية إلى أهالي تلك المنطقة .
وكان الوفد قد وصل يوم أمس إلى دمشق حيث استقبله الدكتور وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء ، وأوضح الحلقي خلال استقباله الوفد أن مواقف روسيا تجاه سورية تنسجم مع العلاقات التاريخية والإستراتيجية التي تربط البلدين والشعبين الصديقين.
وأكد الحلقي أن الشعب السوري لن ينسى المواقف الثابتة للشعب والقيادة الروسية تجاه ما تتعرض له سورية سواء في المحافل الدولية أو تقديم المساعدات الإنسانية ، وشدد على أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين .
ولفت الحلقي إلى أن السوريين بإرادتهم وصمودهم أفشلوا جميع المخططات التي تستهدفهم وأنهم يتصدون للمجموعات المسلحة نيابة ، مؤكدا أن الشعب السوري يعبر عن إرادة واضحة للمحافظة على وحدة وطنه أرضاً وشعباً .
وتطرق الحديث خلال اللقاء إلى آفاق التعاون التجاري والاقتصادي والتربوي والتعليمي والثقافي المشترك ومساهمة الشركات الروسية في إعادة إعمار سورية وتعزيز التعاون التجاري والتبادل السلعي وإقامة مشاريع تنموية مشتركة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.