مبنى وزارة الخارجية الروسية
مبنى وزارة الخارجية الروسية

دعت وزارة الخارجية الروسية اليوم الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي إلى مناقشة "مجزرة الأرمن" في بلدة كسب السورية وإعطاء تقويم مبدئي لذلك الحدث.

جاء في بيان الصدر عن الوزارة أن "موسكو تستنكر بحزم الأعمال الوحشية للمتطرفين في سورية"، رافضةً بشدة تأجيل اتخاذ خطوات عملية بهذا الشأن لما بعد تشكيل إدارية انتقالية.

ورفضت الوزارة بقوة، "الذرائع الهادفة إلى تأجيل اتخاذ الخطوات العملية في هذا الإتجاه حتى تشكيل جهة إدارية انتقالية في سورية، ناهيك عن محاولات تبرير جرائم الإرهابيين"، مؤكدة أن "الأمر لا يتحمل التأجيل".

وأشارت الخارجية الروسية إلى شريط الفيديو متداول على موقع يوتيوب بشأن أحداث كسب، حتى إذا كان لا يظهر إعدام الأرمن في كسب، إنما جنود سوريين على يد المسلحين، فذلك لا يجعل من الجريمة أقل وحشية.

يذكر أن هذه المبادرة ليست الأولى بالنسبة لروسية، فقد طالبت في أكثر من موقف المجتمع الدولي بالنظر "بالأعمال الإرهابية" التي تقوم بها التنظيمات المسلحة على الأراضي السورية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.