البطريرك خلال وصوله لحفل الإستقبال
البطريرك خلال وصوله لحفل الإستقبال

أقامت بطريركية السريان الارثوذكس في دمشق اليوم، حفل استقبال بمناسبة وصول قداسة مار اغناطيوس أفرام الثاني كريم بطريرك انطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم.

وخلال الحفل الكنيسي الذي أقيم في  كاتدرائية مار جرجس للسريان الأورثوكس في باب توما، أكد غبطة البطريرك كريم أن أبناء الكنيسة السريانية التي منحت أسمها لسورية العزيزة والتي تجمع السوريين جميعا عازمون على الثبات في أرض هذا الوطن العزيز والدفاع عنه بكل ما يملكونه من إمكانات.

وقال البطريك كريم أتيت اليوم بعد اختياري بطريركا لأعلن محبتي لسورية وأبنائها.. جئت لأكون معكم.. لأكون كبطريرك منتخب في دمشق وكأني أدخل انطاكية فدمشق هي أنطاكية بالنسبة لنا جئتكم لأعلن لكم ككنسية إننا عازمون على الثبات على أرض هذا الوطن العزيز والدفاع عنه بكل ما نملك والصلوات لأجله.

ودعا الله أن يخرج سورية من رحلة المشقات مؤكداً أن العقيدة المسيحية تشجعنا على متابعة هذه الرحلة الشاقة التي نصلي من أجل حكومتها وقائدها السيد الرئيس بشار الأسد ليأخذ بيده في مسيرة إعادة الأمن والسلام وبناء سورية الجديدة التي ستكون الأفضل وتنتقل من مجد إلى مجد بفضل تضحيات أبنائها وخاصة الجيش العربي السوري.

وتوجه البطريرك في نهاية خطابه، بالصلاة من أجل الشهداء والمخطوفين وخاصة صاحبي النيافة المطرانين بولس يازجي ويوحنا إبراهيم آملا أن يعودا بسلام.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.