ميركل مع أعضاء حزبها
ميركل مع أعضاء حزبها

دعا الأمين العام للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري الإلماني، أندرياس شوير، مساء أمس الإثنين ، إلى وقف مفاوضات انضمام تركيا للإتحاد الأوروبي، بعد توعد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لمعارضيه إبان فوزه.

وعبر القيادي في التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، قائلاً : توضح تدريجياً أن "تركيا أردوغان" لا تنتمي إلى أوروبا، إذ أن الدولة التي تهدد فيها حكومتها المعارضين وتضرب بالقيم الديمقراطية عرض الحائط، لا يمكن أن تنتمي إلى أوروبا، مضيفاً أنه ليس مطروحاً لتركيا أكثر من الحصول على شراكة مميزة مع الاتحاد الأوروبي.

يبدو أن أردوغان لم يحسب حساب لردود فعل جيرانه الأوربيين والذي بيدهم بطاقة الإنضمام للإتحاد الإوربي، عندما توعد معارضيه عقب فوزه في الانتخابات المحلية، بملاحقتهم وجعلهم يدفعون الثمن.
تجدر الإشارة إلى أن التحالف المسيحي يضم الحزب المسيحي الديمقراطي، بزعامة ميركل، والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.