المطران سمير مظلوم
المطران سمير مظلوم

أدان مسحيي المشرق في مطرانية الكلدان بعبدا برئاسة الأمين العام المطران سمير مظلوم هجمات المسلحين الجديدة على كسب  ومحيطها وما رافق ذلك من ترويع للأهالي واعتداء على الكنائس وانتهاك حرمة الرموز الدينية ونزوح مئات من العائلات الأرمنية.

وفي بيان له صرح المطران مظلوم أنه يدين العنف الممنهج على سورية في ظل صمت مريب من العالم أجمع، مستغرباً كيفية أن يتحول احتلال مدينة آمنة إلى عملية تحرير إلا إذا كان المقصود تحرير تلك المدينة من أهلها وتجريدها من هويتها بغية نشر فكر ظلامي لم تشهده كسب من قبل. 

يذكر أن الأحزاب الأرمنية في لبنان نددت في وقت سابق بالدعم العسكري واللوجستي التركي للمسلحين وجرائمهم بحق الأرمن وغيرهم من السوريين خصوصاً في مدينة كسب بريف اللاذقية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.