تدمر
تدمر

أفاد مساعد الأمين العام لمنظمة اليونيسكو فرانشيسكو باندارينا في تصريح صحفي له أن الحفريات الأثرية غير الشرعية في سورية تشكل خطرا قاتلا على التراث الثقافي السوري.
وأضاف أن هذه العمليات غير الشرعية لتنقيب عن الآثار تجري اليوم في ماري وإبلا وتدمر وأفاميا، مؤكدا أن نطاق هذه الحفريات كبير للغاية وأن مدينة أفاميا مدمرة بالكامل.
حيث يتم تهريب التحف المنهوبة من سورية لبيعها في البلدان الأخرى أو في السوق الدولية، موضحا أن اليونيسكو تجري تدريبات خاصة لعمال الجمارك ورجال الأمن في الدول المجاورة لمكافحة التهريب.
وتخطط اليونسيكو لبدء تنفيذ برنامج جديد قريبا يهدف للحفاظ على التراث الثقافي السوري , وسيشكل مكتب جديد للمنظمة في بيروت يتولى هذه المهمة خصص له الاتحاد الأوروبي 2،5 مليون يورو لهذا الهدف.
يذكر أن منظمة اليونيسكو أدرجت المواقع السورية الستة للتراث العالمي وهي المدن القديمة في دمشق وحلب وبصرى ومعالم تدمر وقلعتي الحصن وصلاح الدين والقرى القديمة شمال سورية  في قائمة المواقع المعرضة للخطر.
 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.