خلال توقيع المذكرة
خلال توقيع المذكرة

رصدت الحكومة 50 مليار ليرة سورية للجنة إعادة الأعمار لهذا العام وذلك حسبما أشار رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي  خلال توقيع وزارة الإدارة المحلية لمذكرة تفاهم مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية حول تعزيز الاستجابة الطارئة للمدن وتقييم آثار الأزمة عليها.

كما أكد الحلقي أن سورية تعاملت بإيجابية مع كافة المبادرات الدولية والعربية والمحلية المتعلقة بالشعب السوري وتكيفت مع كل القرارات الدولية التي من شأنها الوصول إلى الحل السلمي للأزمة في سورية.

حيث بلغت قيمة الأضرار التي تعرض لها المواطنين أكثر من 12 مليار ليرة سورية حتى الشهر الفائت من العام الحالي نتيجة تخريب وتدمير المسلحين لمنازلهم وأماكن عملهم وللبنى التحتية والخدمية، لافتاً إلى قيام الحكومة بإجراءات إسعافية للتصدي لهذه الأعمال والتخفيف من آثارها على المواطنين من خلال اللجنة العليا لإعادة الإعمار التي تعوض على المتضررين.

وفيما يخص موضوع المساعدات الإنسانية أوضح الحلقي أنه بلغ عدد السلل الغذائية الموزعة إلى الآن ما يزيد على 7 ملايين سلة والسلل الصحية ما يقارب 1,5 مليون سلة إضافة إلى الأدوات واللوازم السكنية وأن الحكومة حريصة على إيصال المساعدات الإنسانية وتأمين المتطلبات الغذائية والصحية لكل أبناء الشعب السوري دون استثناء وفي كل مكان من الأراضي السورية.

معرباً عن أمله بأن تسهم هذه الإجراءات الإسعافية بالتوازي مع الإجراءات الحكومية الحالية في التخفيف من أعباء الأزمة على المواطنين وتأمين فرص عمل للشباب وذوي الشهداء.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.