مرض"عين الطاووس"
مرض"عين الطاووس"

ستقوم وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي بتنفيذ حملات سنوية لمكافحة في فصل الربيع من كل عام لمرض تبقع عين الطاووس على أشجار الزيتون .
وأكد المهندس أحمد القادري وزير الزراعة أن الوزارة ستعمل على تأمين مستلزمات هذه الحملة التي سيتم تنفيذها في محافظة اللاذقية من مرشات وجرارات ومحروقات مجاناً ، حيث أنه من المتوقع أن تبلغ المساحة المصابة وفق تقديرات مديرية زراعة اللاذقية حوالي 3 ـ 4 آلاف هكتار، وأن المساحات المتوقع رشها بالمرشات الحكومية تقدر بحوالي 1000 هكتار وهي تحتاج إلى 30 جراراً ومرشاً إضافة إلى المحروقات من مازوت وزيت.‏
وأضاف القادري أن مرض عين الطاووس هو الدرجة الأولى من أمراض نقص الخدمات الزراعية (فلاحة ـ تسميد ـ تقليم ـ رش المبيدات المتخصصة في الموعد المحدد)، لهذا قامت وزارة الزراعة مؤخراً بالموافقة على اعتماد صنفي السكري والعيروني كصنفين جديدين ، ولأول مرة سيتم استخدامهما لتطعيم أشجار الزيتون في بؤر الإصابة بمرض عين الطاووس ،كذلك محاولة الحد من انتشار مرض دعيبلي الذي غالباً من يصيب أشجار الزيتون في محافظة طرطوس، ومرض الخضيري الذي ينتقل إلى أشجار الزيتون في محافظة اللاذقية، والتخفيف من الأضرار الاقتصادية التي تصيب المزارع السوري .
إضافة إلى تكليف مديرية الإنتاج النباتي في الوزارة بالعمل على تأسيس بساتين أمهات لصنفي السكري والعيروني والبدء بإنتاج غراس موثوقة منهما لزوم إنشاء بساتين زيتون حديثة، وتفعيل اللجان المشكلة في مديرية زراعة طرطوس لتطعيم الأشجار المزروعة في بؤر الإصابة بمرض عين الطاووس وذلك خلال خمس سنوات وبمعدل 20 % من كتلة الأشجار كل عام، والاستمرار بتنفيذ حملات المكافحة للمرض في بؤر الإصابة لحين استبدال الأصناف الموجودة بالأصناف المعتمدة، وتكليف الفريق الفني المعني في مديرية زراعة طرطوس بمتابعة تقييم الصنفين من حيث مقاومتهما للآفات الأخرى.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.