ارشيف
ارشيف

تتمنى عائلة هندية فقيرة لا يتجاوز دخلها الثلاث جنيهات، أن تتلقى المساعدة لإجراء عملية جراحية لرضيعها الذي ولد وقلبه خارج جسده.

أذهل الطفل الهندي الأطباء بعد قدرته على العيش، على الرغم من أنه ولد بقلب خارج جسده الأربعاء الماضي، وهي حالة نادرة تحدث مرة واحدة لكل مليون حالة في العالم، وتوقع الأطباء أنه سيموت في اليوم الثالث من ولادته لكنه استطاع البقاء على قيد الحياة في يومه السادس حيث يحتاج إلى جراحة عاجلة ومكلفة.

انتظرت العائلة، هذا المولد بعد 4 سنوات من الزواج وعدم القدرة على الإنجاب،حيث أنها تعيش محنة قاسية بسبب عجزها عن إجراء عملية له، ودفع تكاليف العناية للمستشفى.

من جهة أخرى، أكد الأطباء أن نجاة الطفل حتى يومه السادس بمثابة معجزة، لأن الأطفال الذين يولدون بقلب خارج أجسادهم لا تكتب لهم الحياة لأكثر من 3 أيام، مؤكدين أنها تشكل فرصة كبيرة لإمكانية إنقاذه من الموت في حال أجريت له العملية الجراحية في أسرع وقت ممكن.


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.