زياد الرحباني خلال المقابلة
زياد الرحباني خلال المقابلة

صرح الفنان اللبناني المحبوب زياد الرحباني وخلال مقابلة تلفزيونية له عن العديد من المواقف والأراء التي أثارت جدل واسع ، أهمها تلك التي تتعلق بعلاقته بالفنانة مي حريري ، بالإضافة لعلاقته بوالدته وأخته.

فعن تهمة إفشائه أسرار السيّدة فيروز وقوله إنها تحبّ المقاومة أكد زياد، أن كلمة المقاومة ليست مستحدثة في لبنان، المقاومة موجودة منذ نكبة فلسطين، لكنّ اليوم وبسبب انقسام لبنان، أصبح وكأن المقاومة مستحدثة في لبنان، المقاومة بدأت منذ زمن بعيد، موشيراً إلى أنه ليس في معرض إقحام والدته في السياسة، متهماً الإعلام اللبناني بتضخيم الأمور.

وعن علاقته بوالدته وشقيقته ريما، تحدّث زياد عن قطيعة شبه تامّة معهما بسبب صفحة على موقع الفايسبوك، قال إنه يعتقد بأنّ ريما أو أحد المقرّبين منها يقوم بإدارتها، والتي يُعرض عليها أغنيات منها أغنية من ألحانه وكتابته من دون استشارته، وأضاف: "من خلال هذه الحلقة سأوجّه رسالة الى محاميهما، أطلب بموجبها احترام الحقوق والواجبات المترتبة عليهما. متهماً والدته بسوء إدارة أعمالها. 

وردّاً على إعلان الفنانة مي حريري أن تعاوناً فنّياً وزواجاً سيجمعها بزياد، قال: "أنا معجب بمي كإنسانة، ما قالته مي قريب للقلب، وأنا أفكر به جدياً".

كما اتهم زياد الفنانة كارمن لبّس بأنها خسرت الكثير لأنها تركته، واتهم السيّدة ماجدة الرومي بعدم تقبل الملاحظات من أحد.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.