اللوحة الجدارية
اللوحة الجدارية

أنهى الفنان السوري موفق مخول لوحته الجدارية "ايقاع الحياة"، ليدخل بذلك سجل غينيس كصاحب أكبر لوحة جدارية في العالم مصنوعة من المواد المعاد تدويرها.
نفذ مسعود اللوحة على جدران مدرسة ابتدائية في حي مزة اتوستراد في العاصمة دمشق.

يبلغ حجم اللوحة 720 مترا، واستخدم الفنانون لرسمها الزجاج وبقايا السيارات والدراجات الهوائية وأدوات مطبخية وأنابيب صرف صحي بالإضافة إلى عبوات زجاجية وبلاستيكية.

وساهم بانجاز اللوحة الجدارية حزيفة عطري وعلي سليمان، وناصر نبعة وصفاء ورجاء وبّي، ومنحت الجائزة لهم عبر إعلان نشر على موقع مؤسسة غينيس. 
ونشر الفنان السوري على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك صوراً للوحة الجدارية فور إنجازها ، موجهاً شكره إلى المساهمين في اللوحة وإلى وزير التربية هزوان الوز ، مشيراً إلى كونه داعماً للعمل الفني.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.