وزير الإقتصاد الإسرائيلي المتطرف نفتالي بينيت
وزير الإقتصاد الإسرائيلي المتطرف نفتالي بينيت

وجه وزير الإقتصاد الإسرائيلي المتطرف نفتالي بينيت تهديداً واضحاً للرئيس الفلسطيني محمود عباس، تعليقاً على تلويحه بالذهاب إلى مؤسسات الأمم المتحدة في حال عدم وفاء إسرائيل بإلتزامها بالإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى.
من جهة أخرى، رفض الناطق بإسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة هذه التصريحات وحمّل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مسؤولية التهديدات التي أطلقها وزير الاقتصاد الإسرائيلي ضد الرئيس محمود عباس، بعدما هدّد بإعتقاله، بالإضافة إلى وصفه قادة حركة فتح بـ"الإرهابيين"، وأضاف "الشعب الفلسطيني لن تهزه هذه التصريحات غير المسؤولة".

هذا ونقل موقع القناة السابعة في تلفزيون إسرائيل عن وزير الإقتصاد قوله أنه إذا أصر الرئيس الفلسطيني محمود عباس على الذهاب إلى الأمم المتحدة فإنه يقدم لنا خدمة ومصلحة حتى نعرف كيف نتصرف ونرد عليه، وهو سيضر بنفسه حال إصراره على التوجه إلى الأمم المتحدة، مؤكداً على اعتبار حركة فتح حركة إرهابية دولياً،  في إشارة إلى إمكانية معاقبة وحبس واتهام الرئيس الفلسطيني.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.