إحدى القطع المسروقة
إحدى القطع المسروقة

خمس عشرة قطعة أثرية قامت الجهات المختصة بضبطها في منطقة المزارع بتدمر كانت المجموعات المسلحة قد استخرجتها بطريقة غير شرعية بهدف تهريبها خارج سورية.
وتعود القطع كما ذكر مصدر في محافظة حمص للقرن الثاني الميلادي وتتكون المجموعة من المنحوتات التي تتضمن تماثيل نصفية جنائزية وبعض الرؤوس الحجرية المنحوتة لأشخاص تدمريين عليها بعض الكتابات التدمرية التي تشير لاسم صاحب الصورة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.