وزير الصحة سعد النايف ورئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بوريس ميشيل
وزير الصحة سعد النايف ورئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بوريس ميشيل

ناقش وزير الصحة الدكتور سعد النايف ورئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في دمشق بوريس ميشيل كمية المساعدات الطبية التي تقدمها المنظمات الدولية لسورية,حيث أعتبرالنايف أنها لم تصل بعد إلى حجم الأزمة والتحديات التي يواجهها القطاع الصحي في ظل الحظر الاقتصادي المفروض على سورية.
وأشار في حديثه إلى أن اللجنة الدولية للصليب وعدت سابقا بتأمين عيادات طبية متنقلة وسيارات إسعاف وبعض الأدوية النوعية لدعم الخدمات الطبية في سورية لكن لم يصل أي منها حتى الآن.
 كما طالب وزير الصحة اللجنة بمزيد من التعاون والتنسيق مع الوزارة لضمان وصول الخدمات إلى جميع المناطق وتجنب الازدواجية في توفير المساعدات مؤكدا استعداد الوزارة لتوفير كل التسهيلات اللازمة لإيصال المساعدات الدولية إلى جميع المناطق بما في ذلك ضمان حماية العناصر العاملة في هذا المجال.
من جهته اعتبر ميشيل أن 90% من المساعدات التي قدمتها اللجنة خلال العام الماضي وصلت إلى الحكومة السورية معربا عن أمله بتوفير التسهيلات من أجل الوصول الآمن إلى جميع مناطق ريف دمشق وحلب لضمان وصول المساعدات للجميع وتحقيق التوازن والحيادية في هذا المجال.
وأوضح رئيس البعثة أن مجالات عمل اللجنة في سورية ستشمل في المرحلة المقبلة دعم خدمات المعالجة الفيزيائية وتركيب الأطراف الصناعية وخدمات غسيل الكلى وتوفير التجهيزات الطبية اللازمة لها إضافة لدعم خدمات الرعاية الصحية الأولية كتوفير أدوية الأمراض المزمنة ودعم المستوصفات والعيادات المتنقل.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.