أوباما قلق
أوباما قلق

أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لنظيره الروسي سيرغي لافروف في ختام مباحثاته في باريس أن الولايات المتحدة تعارض توريد الصواريخ المحمولة المضادة للطيران إلى المعارضة السورية.
وقال لافروف :"لقد طرحنا موضوع ما تناولته وسائل الإعلام حول مناقشة تسليح المعارضة بصواريخ مضادة للجو خلال زيادة الرئيس أوباما للسعودية، وكيري أكد رفض الأمريكيين".
وأضاف لافروف أن ذلك يتفق بشكل كامل مع الاتفاقات الروسية الأمريكية حول عدم توريد المنظومات الصاروخية المحمولة إلى النقاط الساخنة وكذلك الاتفاقات الروسية الأمريكية حول منع انتشار هذه المنظومات.
ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" يوم الجمعة الماضي عن مصادر في الحكومة الأمريكية أن إدارة أوباما تناقش احتمال رفع حظر تصدير المنظومات الصاروخية المحمولة للمسلحين في سورية ، و أوباما يعارض ذلك ، لكن النجاحات الأخيرة للجيش السوري والعمليات النوعية التي يقوم بها ضد المسلحين قد تجبر أوباما على تغيير موقفه.
 وأكد الرئيس الأمريكي السبت الماضي قلقه بعد ظهور أنباء عن نوايا السعودية شراء صواريخ محمولة مضادة للطيران وأنظمة مضادة للدبابات للجماعات المسلحة في سورية .
فيما أعلنت الخارجية الروسية آنذاك أن وقوع هذه الأسلحة في أيدي المتطرفين المنتشرين حاليا في سورية يزيد احتمال استخدامها في نهاية الأمر خارج سورية أيضا.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.