اللواء عباس إبراهيم
اللواء عباس إبراهيم

أكد اللواء عباس إبراهيم المدير العام للأمن العام اللبناني ، أن "ملف المطرانين المخطوفين في حلب بولس يازجي ويوحنا ابراهيم معقد أكثر من ملف راهبات دير معلولا ولكنه على الطريق الصحيح، وأضاف: "أحتفظ بباقي المعلومات كي لا نفسد الجهود المبذولة، لكني اؤكد أننا نبذل قصارى جهدنا لحل هذا الملف الانساني".
وفيما يتعلق بالوضع الأمني اللبناني، أوضح ابراهيم أن الإجراءات المتخذة لمكافحة الإرهاب تقضي برفع الجهوزية في كافة القوى المسلحة، وزيادة التنسيق بين هذه القوى وبذل الجهود الإستعلامية والأمنية الإضافية، وكل ذلك يترافق مع تطوير يومي لهذه الإجراءات.

من جهة أخرى، رحب اللواء عباس بالبيان الوزاري في لبنان معتبراً أن هذا البيان هو بادرة خير وبادرة تفاؤل وخطوة مساعدة على زيادة المجهود الأمني والتغطية السياسية للوحدات الأمنية للقيام بواجباتها في هذه المرحلة الخطرة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.