الجيش السوري في ريف اللاذقية
الجيش السوري في ريف اللاذقية

ألحق الجيش العربي السوري في ريف الحسكة خسائر كبيرة بين صفوف المسلحين حيث قتل 35 عنصراً من جبهة النصرة والكتائب الإسلامية في بلدة مركدة بالريف الجنوبي بينهم المسؤول العسكري لداعش التركي المدعو عمر الفاروق .

وقضى الجيش العربي السوري على عشرات من المسلحين في حمص وأحبط محاولات تسللهم إلى النقاط العسكرية والمناطق الآمنة فيها، مستهدفاً تجمعات المسلحين في الدار الكبيرة وفي بيت قسوات في تلبيسة شرق عنق الهوى وأبو حواديت في ريف حمص.

أما في حمص القديمة سلم 8 مسلحين من جب الجندلي والمريجة أنفسهم وأسلحة كانت بحوزتهم إلى الجهات المختصة.

في حين أحبط الجيش السوري محاولة تسلل مجموعتين مسلحتين إلى منطقتي الحميدية والسيد علي في حلب أسفرت عن مقتل العشرات، كما استهدف المجموعات المسلحة في حريتان والأتارب وعندان بريف المدينة.

واستمر الجيش السوري  باستهداف مقرات المجموعات المسلحة وآلياتهم في الجبل الكبير بريف اللاذقية الشمالي ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات منهم.

بانتقالنا إلى القلمون في ريف دمشق فقد سيطر الجيش السوري على بلدتي رأس المعرة وفليطة معيداً إليها الأمن والاستقرار بعد مقتل العشرات من المسلحين وانسحاب أعداد منهم باتجاه رنكوس وعسال الورد.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.